مجلس إدارة “جائزة الصحافة العربية” يناقش مستقبل وآفاق تطوير الجائزة

 

اختتم مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية اعمال دورته السادسة عشرة بمناقشة مستقبل الجائزة وسبل تطويرها وتوسيع دائرة المشاركة فيها، بناءً على التوصية المُقدمة إلى المجلس من قِبَل الأمانة العامة للجائزة والممثلة في “نادي دبي للصحافة والاجتماعات التطويرية التي عقدت قبل انعقاد المنتدى. وأوضحت الأمانة العامة أن مناقشة آلية تطوير الجائزة يأتي في سياق حرصها على تحقيق نقلات نوعية تنقل الجائزة لمستوى أعلى من التميز مواكبة للتطور العالمي السريع في المجال والصحافي على وجه الخصوص، وترجمة لنهج دولة الإمارات ودبي في التطوير والابتكار في شتى المجالات.

وعقد الاجتماع بعد ختام الدورة السادسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي المنعقد في دبي، بحضور اعضاء مجلس الإدارة من مختلف الدول العربية ورئاسة الأستاذ ضياء رشوان، رئيس مجلس إدارة الجائزة.

وقد أكدّ الأستاذ ضياء رشوان على مواصلة العمل لتطوير الجائزة بما يؤكد مكانتها وترسيخ أثرها في إثراء عالم الصحافة العربية عبر تطوير آلية جديدة لعمل الجائزة من حيث التحكيم والمشاركة والفئات المستهدفة، وبالتوازي مع الحفاظ على الثوابت المهنية التي ارستها الجائزة عبر سنواتها الطويلة والتي تكفل للصحافة العربية الاستمرار في لعب دور بناء وفعال في مجمل القضايا الإقليمية والدولية، والتعريف بالوجه الحقيقي للعالم العربي ورسالته.

وأضاف ان مجلس الإدارة مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بتطوير الجائزة، منوهاً بأهمية دور أعضاء المجلس وجهدهم المخلص المبذول في خدمة الصحافة العربية طوال الدورات السابقة للجائزة.

من جانبها، قدّمت سعادة منى غانم المرّي، الأمين العام لجائزة الصحافة العربية، رئيس نادي دبي للصحافة خالص الشكر وبالغ التقدير لأعضاء مجلس الإدارة لدعمهم الكبير الذي كان له بالغ الأثر في تأكيد المكانة الرائدة للجائزة وما وصلت إليه من نجاح أرست معه معايير جديدة للتميز والتفوق في عالم الإبداع الصحافي، مؤكدة أن عملية تطوير الجائزة وآلية عملها يأتي في إطار عملية التحديث المستمرة التي تحرص عليها الأمانة العامة للجائزة.

وقالت منى غانم المرّي: ” ان الأمانة العامة للجائزة حريصة دائماً ومنذ انطلاق الجائزة على مواكبة كافة المتغيرات الحاصلة في المشهد الصحافي العربي والعالمي، وهي منفتحة على أي أفكار جديدة تساهم في ترسيخ مكانة الجائزة وتصون تفوقها الريادي كمنبر أول للاحتفاء بالإبداع الصحافي في العالم العربي.

بدورها أكدّت علياء الذيب، مديرة جائزة الصحافة العربية، ونادي دبي للصحافة. على إن نادي دبي للصحافة ممثل الأمانة العامة للجائزة ينظر لعملية التطوير كفرض مهني مُلزم، لن نتوانى في الاضطلاع به على الوجه الأكمل خلال السنوات المقبلة، كون التطوير في نهاية المطاف لا يهدف سوى لخدمة قطاع الصحافة على وجه التحديد.

وأضافت: ” وعلاوة على الأفكار التي تساهم في تطوير آلية عمل الجائزة، نسعى كذلك إلى توسيع دائرة المشاركة في الجائزة وتشجيع المؤسسات الصحافية العربية على الاهتمام والاستثمار في هذا المجال، وأيضاً إلى رفع جودة الاعمال الصحافية عبر برامج ومبادرات أعلن عن بعضها خلال الدورة السادسة عشرة للمنتدى. مؤكدة ان نادي دبي للصحافة سيعلن عن مبادرات أخرى جديدة خلال الفترة القادمة.

من الجدير بالذكر أن سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، كان قد التقى في ختام الدورة السادسة عشرة لمنتدى الاعلام العربي، أعضاء مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية، وأشاد بجهود أعضائه في التميز الذي وصلت إليه الجائزة كأهم محفل للاحتفاء بالإبداع في مجال الصحافة العربية.

شاهد أيضاً

نصائح لإنتاج قصص بطريقة “Crossmedia”

  ماذا لو أنتجت قصة ذات محتوى جيد وجذاب ولم يهتم بها الجمهور أو لم ...