مركز داعم يحذر من قيود جديدة على الاعلام

داعم جديد

أعرب السيد عبدالفتاح الكايد الرئيس التنفيذي لمركز داعم للاعلام أن ما يدور في الوسط الاعلامي من مشاريع ومخططات لتشكيل واضافة هيئات اعتبارية الى المؤسسات الاعلامية القائمة يعد شكلا من أشكال التضييق على حرية الرأي وسيفا جديدا على رقاب العاملين في الوسط الاعلامي يضاف الى جملة التشريعات والقوانين المختلفة التي أصبح يخضع لها الصحفي والتي أدت الى تراجع مؤشر حرية الصحافة والاعلام في الاردن.

وأكد الكايد أن القلق والاستياء أصبح عنوانا للعاملين في الوسائل الاعلامية الاردنية خاصة في ظل مما يحاك للصحفيين من قيود تزيد من الرقابة والهيمنة على الاعلام الاردني من قبل الحكومة بشكل مباشر او غير مباشر.

ويوضح الكايد ان على الحكومة أن تساند وترسخ مفاهيم الاعلام الذي يخدم الأمن الوطني وثوابت الدولة الأردنية خاصة في ظل الظروف الاقليمية الصعبة لا أن تكون بوصلة أهدافها ومشاريعها بابتكار وسائل جديدة لفرض سطوتها على وسائل الاعلام.

شاهد أيضاً

إرشادات إستخدام الموبايل فعّالة للصحفيين

لم تكن «صحافة الموبايل» التي ربط أحد الباحثين ظهورها كأداة في العمل الصحفي، بالتعاون الذي ...